حُجزت للتو

    جوهرة القرون الوسطى للنقابات وحلوى المرزبان

    تتميز لوبيك بأنها قلب العصور الوسطى في شمال ألمانيا. وهي مشمولة في قائمة التراث العالمي لليونسكو. يربط النهر المحيط بالمدينة القديمة هذه المدينة بالطريق التجاري التاريخي المهم للبحر البلطيقي. ولهذا السبب تعتبر عاصمة الرابطة الهاتزية للنقابات التجارية لأكثر من 500 سنة.

    ما زالت المستودعات من ذلك الوقت تصطف على ضفاف الواجهة البحرية كالخط وقد تحولت الآن إلى متاجر ومطاعم وبارات. أبراجها القوطية وقممها المثلثة والمدرجة التي تهيمن على منظرها العام يمكن رؤيتها بشكل أفضل من خلال رحلات القوارب حول الجزيرة. ويعود أطول برج فيها إلى القرن الرابع عشر الميلادي في كنيسة السانت ماري، وهي مشابهة بنمطها للكاتدرائية من نفس الفترة الزمنية.

    يعتبر مع ذلك هولستينتور بمثابة رمز للوبيك، وهي بوابة المدينة الأكثر إثارة للإعجاب المتبقية والواقعة في منتزه في جزيرة منفصلة. وهي أول ما يزوره معظم الزوار عند وصولهم من محظة القطار قادمين من مطار لوبيك. يؤدي الطريق المار من خلال بوابة المدينة إلى طريق مرصوف بالحصى والذي يضم رواق قاعة المدينة وجزء من أسواق أعياد الميلاد السنوية. كما تقع بقية الأكشاك في ميدان كوبيرغ والتي تطل عليها كنيسة السانت جاكوبي ومستشفي الروح القدس من القرون الوسطى. كما يقع بالقرب من هناك محلات تبيع حلوى المرزبانية نيدريخير التقليدية والبيت السابق لفيلي برانت وغونتر غراس وتوماس مان القريبة. تشمل أماكن إقامة لوبيك في Booking.com على الفنادق والشقق وبيوت الضيافة والتي تشمل معظمها على أماكن لركن السيارات.